عالم التطوير

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

معنى حديث "خلق الله آدم على صورته"

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 معنى حديث "خلق الله آدم على صورته" في الأربعاء أبريل 18, 2012 3:16 pm

am42

avatar

عضو جديد


معنى حديث "خلق الله آدم على صورته"

روى «البخاري» و«مسلم» عن «أبي هريرة» عن النبِي صلى الله عليه وسلم أنه قَال

"خلق
الله آدم على صورته طوله ستون ذراعا، فلما خلقه قَال اذهب فسلم على أولئك
النفر من الملائكة جلوس فَاستمعْ ما يحيونك فإِنها تحيتك وتحية ذريتك،
فقال: السلام عليكم فقالوا: السلام عليك ورحمة الله، فزادوه ورحمة الله،
فكل من يدخل الجنة على صورة آدم فلم يزل الخلق ينقص بعد حتى الآن"

، وروى مسلم عن أبي هريرة قال: قَال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

"إِذا قَاتل أحدكم أخاه فليجتنب الوجه فإن اللهَ خلق آدم على صورته"،

وروى
«ابن أبي عاصم» في السنة عن «ابن عمر» قال: قال رسول الله صلى الله عليه
وسلم: "لا تقبحوا الوجوه فإن ابن آدم خلق على صورة الرحمن" وروى «ابن أبي
عاصم» أيضا عن «أبي هريرة» قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إذا
قاتل أحدكم فليجتب الوجه فإن الله تعالى خلق آدم على صورة وجهه" وقال الشيخ
«الألباني»: إسناده صحيح، وهذان الحديثان يدلان على أن الضمير في قوله
"على صورته" راجع إلى الله تعالى، وقال أهل العلم أنه لا يعني التماثل ولكن
يعني أنه على صورته من السمع والبصر الذي يختلف فيه عن الخالق وقال
«الألباني» أن العائد في "الهاء" إنما هو لشخص آدم عليه السلام، أي "خلق
الله آدم على صورته التي هو عليها"، وسئل الشيخ «ابن باز» رحمه الله فأجاب:
"الحديث ثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم وهذا لا يستلزم التشبيه
والتمثيل، والمعنى عند أهل العلم أن الله خلق آدم سميعا بصيرا، متكلما إذا
شاء، وهذا وصف الله فإنه سميع بصير متكلم إذا شاء، وله وجه جل وعلا، وليس
المعنى التشبيه والتمثيل، بل الصورة التي لله غير الصورة التي للمخلوق
وإنما المعنى أنه سميع بصير متكلم إذا شاء ومتى شاء، وهكذا خلق الله آدم
سميعا بصيرا ذا وجه وذا يد وذا قدم، لكن ليس السمع كالسمع وليس البصر
كالبصر وليس المتكلم كالمتكلم، بل لله صفاته جل وعلا التي تليق بجلاله
وعظمته وللعبد صفاته التي تليق به، صفات يعتريها الفناء والنقص، وصفات الله
سبحانه كاملة لا يعتريها نقص ولا زوال ولا فناء، ولهذا قال عز وجل

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى